كنتَ مجيداً يا أمجدْ

thumbnail

الشهيد المغدور أمجد الدهامات

 بقلم عباس البخاتي

عرفتك متفاعلاً مع كل حدث، لكنك لا تدلي بدلوك إلا بعد ان تسمع آراء من حولك او تقرأ ما كتبه ثلة ممن يشاركونك الهم،  فليس كل حدث يستحق الكتابة.  ا

بهذا كنتُ اشبهك من غير إتفاق، فللأحداث زاوية أخرى يجب النظر من خلالها.   ا

وبهذا فندت مقولة “حشر مع الناس عيد “، كون من يعتمدها يعتاش على ما يقوله غيره ليجنب عقله عناء التفكير ويمنح ادراكه استراحة طويلة الأمد لا تنقضي الا بموته.  ا

إنها سمة وجدت نفسي مجبولا عليها من غير تصنع ولا تكلف وكنتُ أحَسبُني وحيدا في حملها حتى شاءت الصدف لاجد من يشبهني في بعض ما فيَ، رغم الاختلافات الكثيرة بين ما تراه انت وما اريده انا،  لكن اجمل ما وجدته فيك انك تبحث عن وطن ليس على طريقة هؤلاء، فانت سبقتهم بسنوات لكن ضحيجهم تغلب على هدؤك.  ا

Read the rest of this entry »

%d bloggers like this: