ماء الذهب وماء النار

الديار1015793637، نبيه البرجي 8 تشرين الأول 2015

كفانا قراءة من ثقب الباب لهذه التراجيديا الكبرى في الشرق الاوسط. كعرب، ماذا نجرجر وراءنا سوى غبار داحس والغبراء، وسوى… الدم! الروس خطوا خطوات الى الامام لكي لا يتراجعوا خطوة الى الوراء. ليست لديهم مصطلحات من قبيل» الفوضى الخلاقة» او «الالتباس الخلاق»، يعلمون ألا مجال للمقارنة بين وسائل الاعلام الاميركية و الاوروبية والعربية التي تلاحقهم والاعلام الذي يقف الى جانبهم، يقولون بهدؤ ان «ثمة من يكتب على الضفة الاخرى بماء الذهب وثمة من يكتب بماء النار».ه

في اتصال معي من قناة تلفزيونية و مقرها في لندن قال لي المذيع، في سياق الاسئلة الموجهة او المفبركة التي طرحها،ان سيرغي لافروف صرح بأن بلاده مستعدة لخوض الحرب العالمية الثالثة لتمنع السنّة من ان يحكموا سوريا.ه
تصوروا ان هذا الديبلوماسي المحترف والمتزن، بل و الاستثنائي، يتكلم بلغة ابي بكر البغدادي او ابي محمد الجولاني او ابي عمر الشيشاني. هل وصلت بنا الدعارة الاعلامية، والسياسية، الى حد اشعال الحرائق في هياكلنا العظمية بدلا من السعي، وبكل ما اوتينا من وعي بتلك اللحظة الكارثية، لاخماد النيران التي كما لو انها نيران جهنم؟
الروس لم يتدخلوا عملانيا في سوريا الا بعد ان سألوا الاميركيين ماذا فعلتم؟ وماذا فعل العرب؟ وماذا فعل الاتراك من اجل انقاذ سوريا من مطحنة الدم ( او مطحنة العظام)؟
واشنطن نفسها قالت انها رصدت نصف مليار دولار لتدريب « المعارضة المعتدلة». لم تتمكن، وعلى مدى عام كامل، سوى من تدريب اربعة او خمسة مقاتلين، فيما الكثيرون ممن اعطيت لهم الاسلحة الاميركية سلموها الى «جبهة النصرة» او الى التنظيمات الاسلامية الاخرى؟
لدى الاستخبارات الروسية رقم تقريبي للمبالغ التي انفقها العرب من اجل الديمقراطية (ديمقراطية تأبط شرا او ديمقراطية غوار الطوشي؟) في سوريا. يحكى عن 11 مليار دولار، ذهب 4 منها الى اجهزة رجب طيب اردوغان، 4 اخرى ذهبت لشراء السلاح والاعتدة من الولايات المتحدة و الدول الاوروبية.ه
ماذا فعلت هذه المليارات سوى انها دمرت سوريا والســوريين الذين تقطعت بهم السبل و تبعثروا في اصقاع الدنيا بحثا عن ملاذ او حتى عن رصيف يقيهم و يقي اطفالهم مما دعاها المستشار في الكرملين اندريه بيلوسوف بـ» عربة الشيطان».ه
الروس سألوا ايضا ما اذا كنتم تريدون تسليم سوريا الى السوريين ام الى الاتراك ام الى السعوديين ام الى الاسرائيليين ام الى تنظيم الدولة الاسلامية الذي لم يعد تنظيما بل دولة و اكثر فاعلية من اي من البلدان العربية، بل واكثر تنظيما، بل واكثر تجذرا، دون ان يبقى منطقيا التعاطي معه بالقفازات الحريرية او بمنطق …الفوضى الخلاقة.ه
ويقول الروس ان الاميركيين اعترفوا بأنهم ارتطموا بالحائط. الاوروبيون، او بعضهم، يراوغون لمصالح او لصفقات لا تخفى على احد.ثم يقولون ان السعوديين لا تنقصهم الحكمة، لكن ما جرى في اليمن جعلهم يفقدون اعصابهم، وكل رباطة الجأش التي عرفوا بها…ه
يقولون ايـضا «إفهمونا جيدا، لمصلحة من ان تــزداد دولة الخــلافة قوة يوما بعد يوم لتأكل في لحظة ما كل بلدان المنطقة».ه
احد الديبلوماسيين الروس يعلق « ان الاميركيين يرقصون، استراتيجيا، الروك اندرول في الشرق الاوسط ووجهتهم الشرق الاقصى…».ه
السوخوي لم تحط على الارض السورية الا بعدما اكتملت لديهم، وبمنتهى الدقة، كل الاحداثيات وكل المعطيات حول بنك الاهداف التي ستتعرض للضرب على مدى المائة يوم المقبلة، لتتدنى قوة التنظيم ومشتقاته الى ما دون 30 في المئة، وغدا «سيقول لنا الاميركيون شكرا ايها الرفاق الروس».ه
الروس صريحون جدا( ليسوا غامضين مثلما هي الدببة). يقولون ان باستطاعة النظام ان يتذرع بالحرب، بما تنطوي عليه من آثام، ومن هيستيريا ثأرية، ومن موبقات اخرى. هذا لا يبرر ابدا التغاضي عما يحدث على الارض…ه
ويقولون «هناك ضباط ولاؤهم المطلق لسوريا. لم يفرقوا بين سوري وسوري، ولا بين منطقة ومنطقة، ولم يلوثوا ايديهم بمال الضحايا، وبعرق الضحايا. ايضا هناك من حطموا ما تبقى من سمعة النظام والحقوا به الاذى اكثر مما الحقته به التنظيمات المجنونة».ه
هذا يستدعي، بالتزامن مع التغيير الدراماتيكي في الميدان، اعادة هيكلة الرؤية الاخلاقية (والفلسفية) ليتمكن النظام من التفاعل مع القوى المعارضة التي تنتمي الى الارض لا الى عباءات واحذية وحتى عمامات الاخرين..ه
مشهد استراتيجي آخر. البقية تأتي…ه

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: