الأمريكيون يخسرون الحرب الكلامية ايضا مع روسيا في سوريا

الوقت، 7 تشرين الأول 2015

يوما بعد يوم تزداد الهوة بين الروس والامريكيين في سوريا خاصة بعدما بدأت روسيا غاراتها على مواقع الارهابيين في مختلف المناطق السورية حيث يمكن للمرء ان يسمع الحرب الكلامية التي تجري بصوت عال بين الروس والامريكيين حول الازمة السورية. ه

وفي هذا السياق يقول عضو مجلس العلاقات الخارجية الامريكية واستاذ جامعة نورث وسترن “ماكس آبراهام” في تغريدة على تويتر ان الرئيس الامريكي باراك اوباما وجه كلامه الى روسيا قائلا “انكم قد استهدفتم في هذه اللحظة المتمردين المعتدلين التابعين لنا في سوريا” ويرد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على اوباما “ألم تسمع بأنهم انضموا الى تنظيم القاعدة في هذه اللحظة؟”، وهكذا اراد ماكس آبراهام رسم صورة الحرب الكلامية الدائرة بين امريكا والروس عبر هذه الطرفة التي كتبها على تويتر.ه

عندما قامت الطائرات الروسية بقصف مواقع الجماعات الارهابية في سوريا مثل جبهة النصرة وجيش الفتح الى جانب قصفها لمواقع تنظيم داعش الإرهابي أثار مسؤولو بعض الدول الاقليمية ومسؤولو الدول الغربية ضجة كما اثارت الوسائل الاعلام الغربية ايضا ضجة بهذا الشأن واصفين الجماعات المستهدفة بأنها معتدلة، متهمين روسيا بانها لاتريد محاربة داعش بل تريد دعم النظام السوري عبر استهداف معارضيه.  ه

لكن كما قال ماكس آبراهام، لايمكن لأحد ان يجد جماعة معتدلة بين صفوف ما يسمى بالمعارضة السورية، فالجيش الحر على سبيل المثال والذي كان يقال عنه بأنه علماني ومعتدل قد اعلن يوم الاحد الماضي الوحدة مع جبهة النصرة التي تعتبر الفرع السوري لتنظيم القاعدة، ولذلك نجد ان الروس يطالبون الامريكيين بتسمية جهة واحدة معتدلة على الاقل داخل صفوف المعارضة السورية وهذه مطالبة يعجز الامريكيون عن الاجابة عليها، وحتى الجماعات المسلحة التي دربها الامريكيون للقتال في سوريا فانهم قد سلموا انفسهم للقاعدة بمجرد دخولهم الى سوريا او التحقوا بصفوف القاعدة وهذا ما يعترف به الامريكيون انفسهم.  ه

ومن جهة أخرى يدعي الغربيون بأن الغارات الروسية ستؤدي الى انتشار التطرف، وفي هذا السياق يقول الباحث في معهد بروكينغز الامريكي “ان روسيا تدفع المعارضة السورية نحو الراديكالية وتعزز وجود الجهاديين”، اما الروس من جانبهم فيؤكدون ان التدخلات الامريكية هي التي تؤدي الى زعزعة الاستقرار والتطرف في دول المنطقة مشيرين الى الغزو الامريكي لافغانستان والعراق والهجوم على ليبيا، كما يشير الروس ايضا الى العدوان السعودي على اليمن والذي يحظى بالدعم الامريكي ويسألون الامريكيين “هل ان هذا العدوان يعزز قوة المعتدلين في اليمن؟” ه

وهناك موضوع آخر يثيره الامريكيون في وسائل الاعلام هو احتمال قتل المدنيين في الغارات الروسية، وفي هذا السياق يقول موقع ديلي بيست الالكتروني “ان الروس وبدلا عن استخدام الذخائر الذكية الموجهة يستخدمون القنابل العمياء كما تفعل القوات الجوية السورية وان الطائرات الروسية تستخدم القنابل العنقودية التي تقتل الابرياء”، لكن الروس يردون على هذا القول ايضا ويشيرون مجددا الى حرب اليمن التي يقتل فيها آلاف المدنيين بالاسلحة والمعلومات الامريكية كما ان المنظمات الانسانية ايضا تؤكد بأن السعودية تستخدم القنابل العنقودية في حرب اليمن.ه

ان الامريكيين استهدفوا مستشفى في مدينة قندوز الافغانية بعد 24 ساعة فقط على اتهام الروس باستخدام القنابل العمياء في سوريا، وقد وصفت منظمة اطباء بلا حدود هذه الغارة الامريكية في قندوز والتي قتل فيها 19 شخصا على الاقل بانها جريمة حرب، وقد استهزأ الروس بالامريكيين بعد هذا الهجوم وطالبوهم باستخدام القنابل الروسية لان الهجوم على مستشفى قندوز اثبت أن الامريكيين لايعيرون أي اهتمام للمدنيين ويستهدفونهم بسهولة.ه

ان المواقف المنطقية للروس في حربهم الكلامية والاعلامية مع الامريكيين قد ادت الى تقهقر الامريكيين تماما كما حصل في التطورات الميدانية وهكذا خسر الامريكيون هذه الجولة ايضا امام الروس.ه

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: