القوة الجوية الروسية تشن ضرباتها المدمرة الأولى على مواقع الأرهابيين في سوريا

الشعلة: لؤي الزاهر

أعلنت وزارة الدفاع الروسية يوم أمس الأربعاء، أن القوات الجوية الفضائية الروسية، بدأت بشن ضربات جوية دقيقة، ضد إرهابيي تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا. وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، يوم أمس الأربعاء، أن طائرات (السوخوي) سلاح الجوي الروسي قامت بعشرين طلعة جوية على ثمانية أهداف في سوريا، وتمكنت من تدمير أهداف ومراكز قيادة تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، مؤكدا على أنه لم يتم شن أية ضربات ضد أهداف البنى التحتية المدنية

وصرح كوناشينكوف الناطق باسم الوزارة الروسية قائلاً: “نتيجة للضربات الجوية تم تدمير مخازن ذخيرة، وأسلحة، وزيوت، وتجمعات للعتاد العسكري. مراكز قيادة لمسلحي “داعش” في الجبال دمرت بشكل كامل”. وأضاف أن “كافة الضربات وجهت بعد إجراء استطلاع جوي والتأكد من البيانات التي وردت من هيئة الأركان السورية”. وأكد على أنه “لم يتم استخدام سلاح الطيرات الروسي ضد أهداف البنى التحتية المدنية وبالقرب منها”. وشمل قصف الطائرات الروسية، حسب المصادر السورية، مواقع عدة في ثلاث محافظات سورية، منها 5 غارات على مواقع في تلبيسة والرستن والزعفرانة والمكرمية في ريف حمص.ه

وفي أول رد فعل على الضربات الروسية، أعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان الضربات الروسية في سوريا لن تغير شيئا في المهمات الجوية التي تقوم بها الولايات المتحدة والتحالف الدولي ضد تنظيم داعش في هذا البلد. وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية جون كيري لصحافيين على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك “كنا واضحين ووزير الخارجية كان واضحاً بالقول أن هذه الخطوة الروسية لن تغير بأي شكل من الأشكال من مهمات الولايات المتحدة او التحالف ضد تنظيم داعش، المهمات الجوية بشكل خاص”. وقال مصدر عسكري أمريكي يوم، امس الأربعاء، إن البنتاغون يقترح على روسيا بدء مباحثات عاجلة بشأن استخدام قواتها الجوية في سوريا للحيلولة دون وقوع نزاعات.ه

وبعد تنفيذ الضربات الروسية لمواقع الأرهابيين بدأ الغرب باتهام موسكو بأنها تستهدف الجيش الحر والمدنيين! ومن الجدير بالذكر انه بعد عدم نجاح التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، جاءت دعوة روسيا لتشكيل تحالف دولي جديد جدي تحت المظلة الدولية. وفي الجمعية العامة للأمم المتحدة طرح بوتين على الغرب سؤالاً يشير الى عبثيتهم وتدميرهم للشرق الأوسط قائلاً: هل فعلا تدركون الخطأ الذي ارتكبتموه؟

وفي تعليق على قرار موسكو ببدىء عملية جوية في سوريا ذكر مسؤول في حلف شمال الأطلسي أن الأمين العام للناتو ينس ستولتنبغ دعا روسيا إلى القيام بدور بناء والتعاون في محاربة “داعش”، واضاف، إن أي عمليات عسكرية جديدة يجب ألا تتصادم مع الجهود الحالية التي تتواصل في سوريا بقيادة الولايات المتحدة.ه

لافروف: لا تستمعوا لتصريحات البنتاغون بشأن ضرباتنا الجوية

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم أمس الأربعاء، في سياق إجابته على أسئلة الصحفيين على هامش اجتماعات الجمعية العتمة للأمم المتحدة في نيويورك: “لقد قيل كل شيء من قبل وزارة الدفاع الروسية، أرجو أن لا تستمعوا لتصريحات البنتاغون بشأن ضرباتنا الجوية”.ه

وسبق لمجلس الاتحاد الروسي أن صادق على تفويضٍ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستخدام القوات المسلحة الروسية خارج البلاد، بناءً على طلبٍ من الرئيس السوري بشار الأسد، الذي يقود المعركة ضدَّ إرهابيي تنظيم “الدولة الإسلامية”. وسبق أن أكَّد مديرُ الديوان الرئاسي الروسي، سيرغي إيفانوف، بأن القرار المذكور يتعلق بسوريا فقط، والحديث يدور فقط عن عملياتٍ للقوات الجوية الروسية هناك.ه

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: