الكتاب الكردي ألأسود يفضح جرائم القادة ألأكراد

خطايا القيادات العنصرية الكردوية ضد الاكراد وعموم العراقين: تأليف نخبة من الكتّاب الاكراد العراقيين، تحرير الباحثة الكردية العراقية سهام ميران

مركز دراسات الامة العراقية ـ ميزوبوتاميا / جنيف ـ بغداد

أنا كردية موصلية عراقية، معارضة للقيادات العنصرية الكردوية: هذا (الكتاب الاسود) لفضح السياسة الحربية والعنصرية والفسادية للقيادات القومية المتحكمة بنا نحن أكراد العراق. خلال سنوات طويلة تمكنت هذه القيادات، أن توحي للناس وخصوصاً لنا نحن الاكراد، بأن أي نقد وفضح لهذه القيادات، يعني بالضرورة العداء والتهجم على (الشعب الكردي)!ه

نعم، لقد نجحت هذه القيادات، مثل كل القيادات الدكتاتورية في التاريخ، أن تعتبر نفسها هي (الشعب) وأي مس بها هو مس بالشعب! ومن المؤسف أن هذه الاكذوبة قد انطلت على الكثيرين من العراقيين وبالذات من الاكراد!!ه

وان أي نقد للقيادة الدينية الفلانية يعني العداء للمذهب وللدين بأكمله!ه

وان أي نقد للحكومة الفلانية وسياستها، يعني العداء للشعب بأكمله!ه

نعم ان للقيادات العنصرية الكردية منطقاً خاصاً بها خارج المعقول والمعمول به في كل أنحاء العالم. لكن والحمد لله، وكما يقول المثل الكردي مثل العربي (حبل الكذب قصير)، فأن الحقائق بدأت تنكشف والفضائح أصبحت مفضوحة ولا يمكن سترها مهما اشتغلت وسائل الدعاية والاعلام والتهديد وشراء الضمائر.ه

نحن المثقفون الاكراد، بغالبيتنا التي تنمو يوما بعد يوم، بدأنا نقتنع بأن هذه القيادات الاقطاعية العنصرية الفاسدة لا تمثلنا بل هي تمثل مصالحها وثرواتها الطائلة وكروشها المهيئة للانفجار، وهي تعتبرنا أعداء لها لأننا نكشف ألاعيبها ونفضح مفاسدها كقيادات عاشت على دماء الاكراد ومعاناتهم وتوريطهم في عداوات وحروب ضد الشعوب الشقيقة والجارة.ه

لقد آن الأوان ان نعلن بكل صراحة وثقة، بأننا أكراد ونعتز بكرديتنا، ولكننا أيضا وقبل كل شيء عراقيون ونعتز بعراقيتنا، ونكافح بكل السبل الثقافية والضميرية من أجل خلق تيار كردي وطني عراقي، يجمع الاكراد مع باقي اخوتهم العراقيين في سلام ومحبة وتضامن..ه

محتويات الكتاب

ملف الجرائم ضد الأكراد

ه- من سيرة شهداء (عائلة ميران) الكردية الوطنية العراقية

ه- الحروب الكردية لم يكن سببها التمييز العنصري أو القومي

ه- البارزانيون وتاريخ جرائمهم ضد الاكراد

ه- التعذيب والقمع الممارس من قبل أجهزة المخابرات (الاسايش)ه

ه- أجهزة المخابرات القومية العنصرية، وقمعها الوحشي لأكراد العراق!ه

ه- حول مايجري في سجون أمن ألـ (آسايش) السليمانية

ه- الحزب القومي الهورامي الحر

ه- الآسايش والوزير والسكرتيرة

ه- أخبار وشهادات صحفية

ملف الفسـاد

ه- كيف تعرف إنك في شمال العراق؟

ه- فضيحة يكشفها خبير أمريكي: البرزاني وأنصاره يمارسون الفساد ويدعمون

الارهاب في العراق !ه

ه- كردستان في مهب الفساد

ه- ألفساد في كردستان العراق

ه- لاتتعجب عندما ترى وتتلمس الحقائق في كردستان العراق!ه

ه- الصراع على النفوذ والمصالح والملايين في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني

ه- من يحمي الاكراد من الكوليرا والقصف الايراني والتركي ؟

ه- قادة الاكراد يشتمون الاكراد!ه

ملف العمالة والتآمر

ه- تأريخ حزبي طالباني وبارازاني مع الموساد

ه- مصادر أمريكية: الطالباني عميل مزدوج !ه

ه- القيادات الكردية وتأريخها الاسود

ه- صحفي أمريكي يفضح بالصور واحدة من جرائم البشمركة العنصرية ضد العراقيين عام 1991

ه- لماذا يخاف بارزاني وطالباني من تجمع الوطنيين الاكراد بقيادة أرشد الزيباري؟؟

ه- لماذا يعود اليهود الى كركوك ؟

ه- ألموساد تدرب البيشمركة في فندق (برج أربيل)!ه

ه- كاكة مسعود هل تتذكر يوم 31  آب 1996

ملف السياسة العنصرية

ه- إلى بارزاني : لايمكن مكافحة شوفينية القومية العربية بشوفينية كردية

ه- من أجل محاكمة عادلة لمرتكبي مجزرة بشتآشان

ه- ميليشيات البرزاني تدعم الارهاب في الموصل لضمها لمشروع (كردستان الكبرى)!ه

ه- ألحزبان الكرديان يعملان على ” تكريد” الموصل

ه- جرائم بحق الانسانية في سجن (قلة جولان) شمال العراق

ه- ملاحق خبرية

ه- معاناة التركمان/  معاناة السريان/  معاناة اليزيدية/  معاناة الشبك

ه- آراء :ه

(( أغلبية مواطني الموصل يرغبون ربط مصيرهم بالاقليم الكردي !؟  /  إعلام  ( أكراد الحزبين ) بين التظليل والدجل والخداع …  /  هزيمة المشروع الكردي الانفصالي في كركوك  /  عنصرية الثقافة القومية السائدة بين أكراد العراق ))

للأطلاع وقراءة المقالات المنشورة في هذا الكتاب الرجاء أِنقر على الرابط التالي:ه

http://www.mesopotamia4374.com/kurd/kurd.htm

4 Responses to “الكتاب الكردي ألأسود يفضح جرائم القادة ألأكراد”

  1. دريد الكردي Says:

    والله ماحجيتي أِلا الحقيقة عاشت ايدج اختي العزيزة بس احنى انريد حل جذري

    Like

    • هشام Says:

      الحل يالغالي أن لايتصدى عملاء الموساد باستغلال وتأجيج عواطف الدهماء والجهلة والمساكين لتقسيم المقسم ولتفتيت عالمنا العربي والإسلامي بكل أطيافه وبكل أبنائه, فإن العراق بلد مسلم ولم يلغي هذا وجود النصارى فكذلك غيرهم من أبناء العالم العربي أينما كانوا..
      تحياتي يا إخوة ياكرام

      Like

  2. محمد كرديه Says:

    والله كلامكِ صحيح وانا ايضا كردي-عربي
    واعتز بالاثنين
    واتمنى كل اللي قلتيه يتحقق
    واتمنى لكي الموفقيه

    Like

    • هشام Says:

      ونعم فيك يامحمد وبالفعل كلنا عرب أبناء الوطن العربي كأبناء القبائل العربية أو الأكراد وغيرهم,,
      أحييك بارك الله فيك

      Like


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: