إسرائيل ضد الشعب الفنزويلي

JPEG - 46.8 كيلوبايتجرت عدة محاولات انقلاب فاشلة خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي في فنزويلا، أسفرت عن إلقاء القبض على جميع المشاركين فيها، تبعها ظهور وزير الإعلام، خورخي رودريغيز على شاشة التلفزيون، قدم خلالها شرحاً مفصلاً عن خصوصيات وعموميات تلك القضية.ه

في الواقع، وخلافاً للمرات السابقة، فقد تبين أن خيوط هذه المؤامرة كانت تحت المراقبة الدقيقة منذ أربعة عشر شهراً لعناصر فرع المخابرات العسكرية الفنزويلي، الذين تلقوا تدريباً عالياً في كوبا. كان عناصر الفرع طوال تلك الفترة يخترقون المجموعة المتآمرة بروية، ويرصدون اتصالاتهم الصوتية والمرئية، مما مكنهم من تسجيل ستة وخمسون ساعة، وفرت لهم الكثير من الأدلة التي لا يمكن دحضها. كما كشفت أن العديد من الأفراد الذين جرى اعتقالهم على الفور، كانوا متورطين في مؤامرات سابقة، مما يجعل من الصعب تصور وقوع هذه العملية المتميزة بتعقيداتها من دون ضلوع وكالة الاستخبارات المركزية برعايتها المسبقة لها، في أقل تقدير.ه

الغريب في الأمر أن هذه المؤامرة كانت موجهة في آن واحد ضد الرئيس الدستوري نيكولاس مادورو، والرئيس المزيف المعلن خوان غوايدو، بهدف الدفع بشخص ثالث إلى قمة هرم السلطة، وهو الجنرال راؤول إسياس بادويل.ه

Read the rest of this entry »

Posted in Uncategorized. Leave a Comment »

ملف الشهيد الخالد ستار خضير (1)ه

خالد حسين سلطان

ستحل علينا بعد ايام قليلة في 28/6/2019 الذكرى الخمسين لاستشهاد المناضل الثوري (ستار خضير صكر الحيدر) عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، وقد استعد ذوو الشهيد ورفاقه واصدقائه ومحبيه في السويد لأقامه احتفالية استذكارية بتلك الذكرى العظيمة والأليمة معا، احياء لذكرى الشهيد، ومساهمة منا لتخليد وتمجيد الشهيد الخالد، من هنا، من بغداد ساحة نضال الشهيد والتي ارتوت بدمه الطاهر، نقدم لكم هذه المساهمة المتواضعة بملف حول البطل (ابو مي) من خلال كتابات رفاقه ومحبه وكذلك ما متوفر من وثائق وارشيف يخص الشهيد، نتمنى ان يروق لكم.ه   

Read the rest of this entry »

(ترامب) ضرير يجره كلب (بنيامين نتنياهو)

manar-02156190015577472193.jpg

صحيفة نيويورك تايمز

إعادة تدوير داعش

 تيري ميسان

يبدو أن تحرير المنطقة التي كانت تديرها داعش بوصفها “دولة”، لايعني بتاتاً نهاية هذه المنظمة الجهادية. في الواقع، إذا كانت هذه المنظمة الإرهابية هي من اختراع الاستخبارات التابعة لحلف الناتو، إلا أنها تجسد فعليا إيديولوجية لاتزال تعبئ الجهاديين، وقادرة بالتالي على البقاء على قيد الحياة.

وهنا لابد من التذكير بأن تنظيم القاعدة كان هو الآخر، جيشاً تابعاً لحلف شمال الأطلسي، وقد رأيناه جميعاً وهو يقاتل في أفغانستان، ثم في البوسنة والهرسك، وفي وقت لاحق، في العراق، وليبيا، وسورية، وكانت عملياته الرئيسية هي أعمال حرب، تحت مسمى “المجاهدين” و “الفيلق العربي”، وما إلى ذلك من مسميات أخرى)، أو بدلاً من كل ذلك تنفيذ عمليات إرهابية علناً كما هي الحال في تفجيرات لندن أو مدريد.ه

Read the rest of this entry »

بين السلطة وسرديات الإعلام في سوريا والعراق: أين تكمن القصة؟

جدلية:رامي رُحيّم 13 آب 2016

by Rami Ruhayem رامي رحيَم

ReadSpeaker اَستمعُ إلى هذه الصفحةِ مستخدما

[نشرت هذه الدراسة لأول مرة في الإنجليزية وترجمها لجدلية شكري رحيَم بالاتفاق مع الكاتب ]

مقدمة

نحن في خِضَمّ سردية تزاحمُ أخرى وتناكفُها على رواية مجريات الحروب في كل من سوريا والعراق.ه
فالقوى المتحاربة تغزل قصصاً تناسب سعيها إلى ما ترى فيه تقدماً لها ونصراً مرجواً. ما هي القصة؟ هي غالباً ما ترشقُ به تلك القوى المتحاربة الجنودَ لإقناعِهم بأن يَقتلوا ويُقْتَلوا، والمهزومين لإقناعهم بعدم المقاومة، وكل مَن عدا هؤلاء وأولئك بأن هذا هو المسار ولا بديل.ه

Read the rest of this entry »

الإرهاب حسب بولتون

تييري ميسان

بعد أن فقدت جماعة الإخوان المسلمين الدولة التي منحتها الولايات المتحدة لهم على أرض ممتدة بين العراق وسورية، هاهي تعيد تعريف استخدامها للإرهاب، حيث يقوم مستشار الأمن القومي جون بولتون حالياً بإعادة تدوير سبعة آلاف من إرهابيي داعش في أفغانستان، إضافة إلى أربعة آلاف من أعضاء منظمة “مجاهدي خلق” الإيرانية في ألبانيا.ه

وهكذا لم يعد “المجاهدون”، الذين بدؤوا عملياتهم العسكرية في عام 1978 ضد النظام الشيوعي في أفغانستان، ومن ثم ضد الجيش الأحمر السوفييتي، حلفاء لحركة طالبان، بل صاروا أعداءً يتوجب قتالهم.ه

يأتي هذا التحول في الوقت الذي نشرت فيه أكاديمية “ويست بوينت” العسكرية الأمريكية دراسة حول الصراع الذي جرى بين “المجاهدين” وحركة طالبان في أعقاب الحرب ضد السوفييت.ه

Read the rest of this entry »

الحوض الكاريبي الساخن

يضيق ذرعا كبار الضباط الأمريكيين بشكل متصاعد من السلطات الدستورية الممنوحة للرئيس دونالد ترامب. يدفعون في الوقت الحالي، لاسيما بعد تعثر عملية تدمير هياكل الدول في الشرق الأوسط الموسع، نحو مواصلة عقيدة سيبروسكي في الحوض الكاريبي.ه

تقوم الفكرة هذه المرة على تدمير حوالي عشرين دولة جزيرية، وأخرى ساحلية في هذه المنطقة، باستثناء المكسيك، وكولومبيا، إضافة إلى بعض الأراضي البريطانية، والأمريكية، والفرنسية، والهولندية.ه

وعلى ما يبدو فإن الأمور تتسارع في هذا الاتجاه بعد تصريحات لمستشار الأمن القومي، جون بولتون في 1 تشرين الثاني قال فيها : “هذه الترويكا من الاستبداد التي تمتد من هافانا، إلى كاراكاس، عبر ماناغوا، هي سبب المعاناة الإنسانية الهائلة، والدافع لعدم استقرار إقليمي شاسع، ونشوء حاضنة قذرة للشيوعية في نصف الكرة الغربي”، فيما وصف وزير الدفاع، الجنرال جيم ماتيس، في الأول من الشهر الجاري، رئيس فنزويلا بأنه ” طاغية غير مسؤول، وعليه أن يرحل”.ه

Read the rest of this entry »

%d bloggers like this: