اللجنة العراقية الوطنية ( ل.ع.و )

بيان التأسيس

منذ أوائل التسعينيّات، كان واضحاً أن تنظيمات المعارضة العراقية، بدون استثناءٍ، اختارت الإستعانة بجهاتٍ أجنبيّةٍ ( استعماريّة تحديداً )، حتى لو كانت هذه الإستعانةُ احتلالاً عسكريّاً، كما  حدثَ في العام 2003.ه

لسنا الآن في معرضِ تفاصيلِ ما جرى ، ويجري.ه

العراقيّون وسواهم مُلِمّون، تماماً، بهذه التفاصيلِ الشنيعة .ه

أوّلُ هذه التفاصيلِ، أن العراقَ، فقدَ استقلالَه، وكيانَه. أي أنه لم يَعُدْ دولةً.ه

Read the rest of this entry »

خروج بريطانيا يعيد خلط الأوراق الجيوسياسية العالمية

شبكة فولتير، 28 حزيران 2016

لا يبدو أن أحداً لم يدرك الآثار المترتبة على القرار البريطاني بمغادرة الاتحاد الأوروبي. ركز المعلقون، الذين يفسرون السياسة المسيًسة، بعد أن فقددوا منذ فترة طويلة المعرفة بالقضايا الدولية، على عناصر سخيفة في الحملة: من جهة، على معارضي الهجرة من دون رقابة، ومن جهة أخرى، على “البعبع المخيف” الذي هدد المملكة المتحدة بأسوأ العواقب. غير أن رهانات هذا القرار لا علاقة لها بهذه المواضيع. الفجوة بين الواقع، والخطاب السياسي-الإعلامي، يظهر العلًة التي تعاني منه النخب الغربية: عدم كفاءتهم.ه

ففي حين تتمزق الحجب أمام أعيننا، نجد أن نخبنا لا يفهمون الوضع أكثر من تصور الحزب الشيوعي السوفييتي للعواقب المترتبة على سقوط جدار برلين، في شهر تشرين ثاني- نوفمبر 1989: تم حل الاتحاد السوفييتي في ديسمبر 1991، ثم حٌل مجلس المساعدة الاقتصادية المتبادلة (الكوميكون)، وحلف وارسو بعد ستة أشهر، وأجريت محاولات جديدة لتفكيك روسيا نفسها، حين كانت على وشك فقدان الشيشان.ه

Read the rest of this entry »

عن الأشتراكية: لماذا الأشتراكية الثورية؟

الأشتراكي (المصري): لماذا الاشتراكية الثورية؟
خلال 18 يوماً رأينا مشهداً مختلفاً من التلاحم بين الجميع. شعارات مثل “عيش، حرية، عدالة اجتماعية كرامة انسانية” و”الشعب يريد إسقاط النظام” بدت كأنما كلمة السر التي وحدت صفوف الجماهير. ولكن سرعان ما ظهر الاختلاف والتباين فور خلع مبارك، ويظل الجميع يحاولون استرجاع الروح مرة أخرى برفض أي شعارات وتصنيفات وأحزاب، ولكن هل هذا هو الحل؟! هل حقاً “التوحد بين الجميع” بكافة مصالحهم وأفكارهم هو الحل؟! هل الحل في “لا داعي لشعارات أو أعلام أو أحزاب”، وفي نفس الوقت “نحن بحاجة إلى قائد ملهم”؟!
الشيء نفسه تقريباً حدث في موجة 30 يونيو، بل وبشكل أكثر فظاظة وكارثية؛ فبينما كنا نهتف ضد الإخوان لاستكمال الثورة كان هنالك من يهتف لاسترجاع دولة مبارك مرة أخرى.ه

عندما هتفت الجماهير بالعيش والعدالة الاجتماعية كانت تقدم معناً مختلفاً لمن لا يجد قوت يومه عما كانت تعنيه لأبناء الطبقة الوسطى، وترجمة هذه الشعارات إلى إجراءات عملية تختلف بين الإسلامي والليبرالي والاشتراكي، إلخ. من هتف ووقف ضد نظام الإخوان لأنهم “بدقن” فقط بالطبع يختلفون عمن ثاروا لأنهم لم يجدوا سولار ولا كهرباء ولا عيش ولا حرية.ه Read the rest of this entry »

السيسي من أسيوط: نحو تطبيع أكثر دفئًا

الأشتراكي: خالد عبد الحمن 19 حزيران 2016سيسي

تأتي تهنئة الجنرال عبد الفتاح السيسي للكيان الصهيوني بمرور 68 عام على تأسيسه، وتأكيده على أن اتفاقية كامب ديفيد “نقطة مضيئة” في تاريخ المنطقة العربية، وأنه يطمح إلى علاقات أكثر دفئًا مع الكيان الصهيوني، تتويجًا لسلسلة من التصريحات والإجراءات التي يتودد فيها النظام المصري للكيان الصهيوني.ه

فمنذ اللحظة الأولى لترشح السيسي لحكم مصر وهو يبعث بالرسائل لطمأنة الجانب الصهيوني، من تصريحاته بأن الجيش المصري في سيناء يعمل لحماية أمن إسرائيل من أي أعمال عدائية، إلى إعادة فتحه السفارة الصهيونية في قلب القاهرة في نفس توقيت غلقها منذ ثلاث سنوات بعد الثورة المصرية، ثم عودة السفير المصري لإسرائيل، وتصريحه بضرورة توسيع معاهدة السلام مع الكيان لصهيوني لتشمل دولًا عربية جديدة، واستقباله لوفدٍ من اللوبي الصهيوني الأمريكي في القصر الجمهوري وتصريحه لهم بأن نتنياهو “يمتلك قوى عظيمة ويستطيع المضي قدمًا بالمنطقة والعالم”، وتنازل السيسي عن الجزيرتين المصريتين للسعودية بالتنسيق مع الكيان الصهيوني لدمج السعودية في اتفاقية كامب ديفيد، إلخ.ه

Read the rest of this entry »

توثيق فوتوغرافي: عمليات النهب، والأرشيفات، وشخصية المتسلل

Apr 19 2016 Ariella Azoulay  جدليّة: أريئيلا أزولاي

ReadSpeaker اَستمعُ إلى هذه الصفحةِ مستخدما

Ariella5_13_4 عمدت العصابات الصهيونية بعد سنة 1948 إلى نهب ما وجدته من وثائق وكتب وصور فوتوغرافية، وضمّه إلى الأرشيفات الإسرائيلية التي أُنشئت. ومن ضمن ما تم سلبه الصور الفوتوغرافية التي تدل على أنه كان هناك حركة تصوير ناشطة، وخصوصاً في شارع يافا في القدس حيث كانت تنتشر استديوهات التصوير التي دُمّر جزء منها في تلك السنة، وقد أكملت إسرائيل عملية النهب والتدمير هذه بعدما احتلت الجزء الشرقي من مدينة القدس. وهذه المقالة تسلط الضوء على عمليات النهب التي جرت قوننتها، وعلى عمليات التخريب التي قُصد منها محو أي أثر لثقافة فلسطينية.

لقد بات كنز هائل من الكتب والوثائق والصور الفوتوغرافية التي نُهبت من الفلسطينيين في سنة 1948، جزءاً من الأرشيفات الإسرائيلية التي أُنشئت، أو أعيد تنظيمها، بعد قيام دولة إسرائيل. غير أن ذلك لم يظل حدثاً ماضياً منفرداً، إذ لم تتوقف عمليات نهب الأرشيفات الفلسطينية، والتي من المفروض ألاّ تُعتبر انتهاكاً للأملاك والحقوق الفلسطينية فحسب، بل يجب أيضاً اعتبارها عملاً متواصلاً من أعمال السيادة الوطنية تؤدي فيه شخصية “المتسلل” دوراً أساسياً، وهي كانت أحد الأفعال التي جرى من خلالها ممارسة تلك السيادة كمشروع دائم لتقسيم السكان إلى مجموعتين متمايزتين ومختلفتين، يكون العنف بينهما هو الذريعة والنتيجة. وسأقوم باستخدام الأرشيف، باعتباره وسيلة لممارسة السيادة الوطنية، لإظهار أن مفهوم السيادة لدى شميت ، كقوة متوقفة على لحظات استثنائية وجيزة لاتخاذ القرار، يفترض السيطرة الكاملة على الأرشيف، ومحو آثار الصراع على السيادة الدائر فيه ومن خلاله.

Read the rest of this entry »

تحذير روسيّ: حربٌ عالمية ثالثة تلوح في الأفق

 البناء، 18 حزيران 2016، ترجمة ليلى زيدان عبد الخالق

نشر موقع «كلوبال ريسيرج» تقريراً جاء فيه: نحن الموقّعون أدناه، جماعةٌ من الروس نعيش ونعمل في الولايات المتحدة الأميركية. كنا نراقب بمزيد من القلق سياسات الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي الحالية السائرة على مسارٍ تصادميّ خطير للغاية مع الاتحاد الروسيّ، وكذلك مع الصين. وكان عدد من الأميركيين الوطنيين، مثل بول كريغ روبرتس، ستيفن كوهين، فيليب جيرالدي، راي ماك جوفرن وغيرهم الكثير، قد أطلقوا تحذيرات عدّة من إمكانية نشوب حربٍ عالمية ثالثة. غير أن أصواتهم جميعاً جاءت خافتة للغاية في خضمّ الهدير الهائل للإعلام المصرّ على أن الاقتصاد الروسي في حالة انهيار وأن الجيش الروسي يعاني الضعف والوهن، من دون القدرة على تقديم أدلّة ثابتة وقاطعة.ه

Read the rest of this entry »

إحياء الجيش الروسي .. كيف أعادت روسيا بناء قوتها العسكرية؟

ديميتري تيرنين*

في أعقاب انهيار الإتّحاد السوفييتي، تعرّض الجيش الروسي للتفكّك. وفي واحدة من أكثر حملات نزع السلاح دراماتيكيّة في تاريخ العالم، انخفض عديد القوّات الروسيّة بين العامين 1988 و1994 من خمسة ملايين فرد إلى مليون فرد فقط. وبينما انخفضت ميزانيّة الكرملين للدفاع من 246 مليار دولار إلى 14 مليار دولار في نفس الفترة، قامت الحكومة الروسيّة أيضا بسحب قرابة 700 ألف جندي عامل في الخدمة من أفغانستان، ألمانيا، منغوليا، وشرق أوروبا. وقد تبخّرت خلال التسعينات الهيبة التي كانت مُقترنة تقليديّا بالوظيفة العسكريّة في روسيا لدرجة أن كابتن الغواصة النوويّة “كورسك” التي غرقت في القطب الشمالي عام 2000 كان يتقاضى 200 دولار شهريّا.ه

Read the rest of this entry »

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 69 other followers

%d bloggers like this: