حكايات فلاحية: الفلوجة… مدينة المساجد!ه

أبو سارة

أعلن مجلس محافظة الأنبار، عن ترحيبه بخطوة مجلس النواب العراقي حيث طرح هذا الأخير بتاريخ  3/ 4/2011 على التصويت  أعتبار “معركة الفلوجة” عام 2004 إبادة جماعية، مبدياً استعداده لتقديم أدلة ووثائق تثبت ذلك، بشهادة خبراء بريطانيين وأوربيين…الخ.

يطلق على مدينة (الفلوجة) التي تقع ضمن محافظة الأنبار على بعد(60) كيلو مترا شمال غرب العاصمة العراقية – بغداد  لقب مدينة (المساجد) لكثرة ما فيها من المساجد والتي يصل عددها إلى (550) مسجدا،… وتعنى كلمة (الفلوجة) في اللغة العربية هي الأرض الصالحة للزراعة حيث تتفلج تربتها حين يمسها ماء الأمطار عن خيرات الأرض… ازداد عدد سكان هذه المدينة تدريجيا حتى وصل إلى ما يقارب (473,177) نسمة، حسب تقديرات منظمة الأمم المتحدة، عام (2004)، وطبقاً للنظام السابق في عام(2003) يبلغ عدد سكان الفلوجة 650 الف نسمة، ويقدر عدد سكان المدينة الحالي بحدود 700,000 نسمة. وينحدر أغلب سكان الفلوجة من العشائر العراقية المعروفة والكبيرة في العراق وهي عشائر ( الدليم ) بكل فروعها ( البوعيسى والبو علوان والمحامدة والفلاحات والحلابسة والبونمر والبوفهد والجميلة والكبيسات، والعزة وزوبع) بالإضافة إلى مجموعة من العشائر الأخرى وكما يوجد بها مجموعة من الأكراد.

وفي عهد النظام السابق كانت المنطقة تعتبر من أحدى المناطق الرئيسية في العراق وكان يتواجد فيها عدد كبير من علماء العراق وعدد من كبارضباط الجيش العراقي والحزب الحاكم حزب البعث ولكن هذا لم يمنع من قيام بعض أبناء محافظة الرمادي بحركات ضد حكم الرئيس السابق صدام حسين منها حركة ( محمد مظلوم الدليمي ) في تسعينات القرن الماضي والتي إنتهت بقمعها وإعدام قادتها وحدوث مواجهات واسعة في الرمادي.

كشفت دراسة جديدة عن أن الزيادة في معدلات الوفيات فاقت المعدلات المعروفة في (هيروشيما) و(ناغازاكي) في أوساط الأطفال والإصابة بالسرطان واللوكيميا بمدينة الفلوجة، والتي كانت قد تعرضت للقصف الأميركي عام 2004.

وخلصت الدراسة إلى أن الأدلة على الزيادة المرتفعة في الإصابات بحالات السرطان والتشوهات الخلقية صحيحة وبتزايد مستمر… ووجدت أن نسبة الوفيات في أوساط الأطفال تصل إلى (80) من كل (1000) مقارنة بـ(19) في مصر، و(17) في الأردن و(9.7) في الكويت.

وتشير الدراسة إلى أن أنواع السرطان مشابهة لتلك التي أصابت الناجين من سكان (هيروشيما) الذين تعرضوا للإشعاع المؤيّن إثر إسقاط القنبلة الذرية… علماً أن الولايات المتحدة الأمريكية أقرت بأنها استخدمت (الفوسفور الأبيض) في هجومها على الفلوجة عام 2004.

وقعت معركة الفلوجة الأولى، في نيسان 2004، على إثر قيام مسلحين بقتل أربعة من أفراد القوات الأمريكية الغازية العاملين ضمن شركة “بلاك ووتر” الأمريكية، في مدينة الفلوجة، وتم التمثيل بجثثهم في الشوارع وتعليقها فيما بعد على جسر في أطراف المدينة ويطل على نهر الفرات، وانتهت المعركة بانسحاب القوات الأمريكية ووقع خلالها 450 قتيلاً و جريحاً من الطرفين، وتم على إثرها أيضاً، تشكيل لواء الفلوجة المكون من 3000 عنصر يقومون بحماية المدينة على أن تختفي الظواهر المسلحة منها، ومنع دخول القوات الأمريكية إليها، بموجب الاتفاق الذي نص أيضا على تعويض ذوي الضحايا وأصحاب المباني المدمرة.

ووقعت معركة الفلوجة الثانية، في النصف الثاني من شهر رمضان 2004، حيث ضاعفت القوات الأمريكية تعزيزاتها سبع مرات عن المعـركة الأولى، وبلغت أعداد جنودها أكثر من 15 ألف جنديا، مقابل حوالي 1000 مقاتلا كانوا متحصنين داخل المدينة، وانتهت المعركة بخسارة المسلحين وسيطرة القوات الأمريكية على الفلوجة، وفرض حصار عليها وعمل فيها  بنظام (الباجات) لدخول وخروج الأهالي، وأسفرت عن اعتقال أكثر من 1000 شخصا مابين مسلح ومشتبه به، وتدمير أكثر من 4000 منزلا و2000 محلا تجاريا، و300 معمل أهلي وحكومي، وبلغ عدد القتلى والجرحى من أهالي المدينة( 5200)شخصا.

والسؤال الذي يكرر نفسه أمام المسؤولين سواء كانوا أمريكيين أم عملاء محليين من العراقيين : ما هو الذنب الذي اقترفه أطفال العراق ليولدوا مشوهين

- أجنة مشوهة… مئات التقارير تكشف جرائم الإحتلال الأمريكي ضد مواليد الفلوجة!

- آلاف الصور من الفلوجة: الأطفال يخلقون ميتين أو مشوهين!

- ارتفاع بنسب متزايدة في حالات السرطان والتشوهات بين المواليد في عموم العراق..!

- نساء الفلوجة يتجنبن الحمل خشية انجاب اطفال مشوهين:  بلا رأس، بلا عين …!

وبناء على تلك الوقائع فقد أنشأت في مدينة الفلوجة وضواحيها، (سبع) مقابر جديدة، في أعقاب الأحداث التي شهدتها عام 2004، أطلق على جميعها، اسم “مقبرة الشهداء” في حين ما يزال المئات من أبنائها في عداد المفقودين!!

 الشاعر (سالم مبارك الفلق) تحت عنوان: (شموخ الفلوجة) قال:  بتاريخ – 20 نوفمبر 2004:

كفاني مـــــا أقول لكم كفــاني     ***     وشيء بـــــات في قلبي جفاني
قديماً كنت نجماً في الأعــالي      ***    كشمسٍ في البريــــة لا يــداني

فللفلوجــــــة الغبراء ذكـــــــرٌ     ***    بنور الكبريــــاء عــــلا المباني
ملأتِ الأرض أعـــلاماً وذكراً     ***    فمثلكِ لا يطــــأطئ للجبـــــان

وتحت عنوان: أرامل الفلوجة مشكلة أكبر من المدينة (الفرنسية – أرشيف) كشفت منظمة عراقية عن وجود أكثر من 30 ألف أرملة في مدينة الفلوجة وحدها غالبيتهن فقدن أزواجهن خلال الهجومين اللذين شنتهما القوات الأميركية على المدينة عام 2004… فقد أوضح رئيس منظمة ( البر ) التي تعنى بشؤون الأرامل في مدينة الفلوجة – عبد الجبار العلواني للجزيرة نت أن هناك عشرات الآلاف من الأرامل في هذه المدينة اللواتي تضاعف عددهن منذ 2004 وغالبيتهن من الشابات.

وأضاف أن تعاظم هذه المأساة جاء نتيجة مباشرة للحربين الواسعتين اللتين شنتهما القوات الأميركية على مدينة الفلوجة، الأولى مطلع أبريل/نيسان 2004 حينما تعرضت المدينة إلى القصف بالمدفعية والطائرات الحربية بعد أن عجزت تلك القوات عن اقتحامها مما أسفر عن مقتل الكثير من الرجال والأطفال، في حين فقد غالبية الشباب أرواحهم أثناء تصديهم للقوات المهاجمة عند أطراف المدينة.

وجاء الهجوم الثاني – يتابع العلواني – في نوفمبر/ تشرين الثاني من نفس العام حينماما استخدمت القوات الأميركية (الفوسفور الأبيض) في قصف وحرق الكثير من المباني مما أدى إلى مقتل الكثير من الأطفال والنساء والشيوخ.

والجديد في الأمر هو:  أن النائب عن التحالف الوطني العراقي (علي الشلاه) قال  في وقت سابق إن التحالف سيؤيد المطالبة بالتحقيق مع (إياد علاوي) بشأن “جريمة” الفلوجة، التي جرت خلال مدة توليه رئاسة الوزراء.

ومن جانب آخر اكد عضو التحالف الكردستاني (محمود عثمان)  ان ” التحالف سيصوت على اعتبار أحداث (الفلوجة) إبادة جماعية أسوة بـ(أحداث الانتفاضة الشعبانية) وأحداث حلبجة، في حال أقرت المحكمة الاتحادية العليا ذلك، إلا أن (محمود عثمان) لم يتطرق إلى ضحايا الحزب الشيوعي العراقي في مجزرة (بشتأشان) أيار/ 1983… التي كانت حصيلتها (84) شهيداً وشهيدة وعشرات من الجرحى والمفقودين والذين تم اعتقالهم وتغييبهم ومن هؤلاء رفيقات مناضلات في عمر الشباب! وكذلك مجزرة المدعو(عيسى سوار) بحق (12 رفيقاً) من كوادر الحزب بعد أن أنهوا دراساتهم في الخارج، عندما كانواعائدين للعراق عبر شماله لدروب النضال في عام 1972 من القرن الماضي بقيادة حدك – الحزب الديمقراطي الكردستاني / مسعود البارزاني!

ومن المؤسف أن قيادة (حميد مجيد موسى) لم تتطرق لمثل هذه المجازر، لا(قانونياً) ولا (إنسانياً)! ولانستغرب إذ قلنا أن (حميد مجيد موسى) قد أستلم (ثمن  الصفقة) من الرئيس (مام جلال الطالباني) عندما قبل الحصول على رواتب الأنصار أي (الجحوش الحمر)!

 من جانبه أكد رئيس الوزراء الأسبق ورئيس القائمة العراقية (أياد علاوي) في تصريح صحفي استعداده للخضوع للاستجواب مع جميع من كان في موقع المسؤولية.

   وكالات – أكد مصدر برلماني أن مجلس النواب العراقي سيصوت خلال جلسته الـ(51) التي ستعقد يوم الاثنين 4/ 4/ 2011، على إصدار قرار باعتبار أحداث الفلوجة جريمة إبادة جماعية.

بتاريخ - 3 نيسان 2011 كشف مصدر سياسي، أن القائمة العراقية عقدت اجتماعاً لمناقشة طرح قضية أحداث الفلوجة في مجلس النواب، فيما رفضت مسؤولة المكتب الإعلامي لحركة الوفاق التعليق على القضية، أكدت أن القائمة تعقد اجتماعت أسبوعية لبحث تطورات الأحداث.

وقال المصدر، إن ” القائمة العراقية عقدت، مساء يوم 3 / 4 / 2011، اجتماعاً برئاسة زعيمها (اياد علاوي) لبحث تصويت مجلس النواب خلال جلسته القادمة التي ستعقد ، على أحداث الفلوجة باعتبارها إبادة جماعية”.

وأخيراً: ما نخشاه هو أن تجري مساومات بين الكتل والشخصيات الحاكمة وغير الحاكمة المرتبطة بأجندة الأحتلال في تسويف مثل هذا المطلب الجماهيري الواسع، وهو محاكمة جميع المتورطين بالخيانة الوطنية والعمالة للأجنبي، تحت مبدأ أحميني وأحميك!

مربط الفرس: … بما أن مأساة (حلبجة، ومجزرة بشتأشان، والدجيل والأنتفاضة الشعبانية، والفلوجة) لاتختلف أدوات القتل فيهما، إختلف المنفذون فقط… فمدينة أم المساجد أصبحت مدينة أم الارامل، وأم الربيعين (الموصل) أصبحت أم (الحرائق) والرمادي أصبحت أم (اليتامى) وتكريت أصبحت أم (المعوقين) والبصره أصبحت الحياة فيها تزداد صعوبة …الخ  

انها الديمقراطيه الأمريكية التي وعد بها (بوش) و (بلير) ومن على شاكلتهما، من عملائهم المحليين الذين جاءوا على ظهر الدبابة الأمريكية الذين يتفاخرون ” بالتحرير ” و ” التغيير “… ولا يراودنا الشك إنهم يتفاخرون بالقتل والتدمير والخراب للعراق وشعبه، بغض النظر عن إنتماءاتهم السياسية (علمانية) كانت أم (إسلامية) فهم يك (حساب) في العمالة للأجنبي، من يمينهم إلى يسارهم، فمحاسبتهم لاتتجزأ ولايمكن أن تسقط بالتقادم.

أما نحن الشيوعيين الوطنيين المعارضين للحصار والغزو والأحتلال الأمريكي لبلادنا، وما سببه هذا الأحتلال من خراب ودمار شامل وفساد مالي وإداري… نطالب كل الخيرين في وطننا برفع أصواتهم ومحاسبة جميع المسببين والمشاركين في هذه الجرائم البشعة ضد وطننا، وخصوصاً منهم قيادة (شيوعيي الأحتلال) وبالأخص تلك التي أيدت أو شاركت بأي شكل من الأشكال، حكومات الأحتلال الأمريكي… شأنهم شأن جميع الخونة والعملاء الذين باعوا وطنيتهم ومبادءهم… والذين قالوا نحن مع الحل (العسكري ) وطالبوا بضرب (الفلوجة) عام 2004 لابد وأن يحاسبهم الضمير والقانون، عاجلا أو آجلا!… مدينة (الفلوجة) تبقى (شامخة في التاريخ) بأطفالها وأراملها وشيوخها.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 51 other followers

%d bloggers like this: